منتدى الأصدقاء
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى الأصدقاء

منتدى شبابي منوع هادف (ثقافي - علمي - اسلامي -رياضي ) يضم أحلى الأصدقاء و يهتم بشؤون الشباب بكل المجالات
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لا إلهَ إلاّ اللّهُ وحْـدَهُ لا شَـريكَ لهُ، لهُ المُـلْكُ ولهُ الحَمْـد، وهُوَ على كُلّ شَيءٍ قَدير . سُبْحـانَ اللهِ وَبِحَمْـدِهِ عَدَدَ خَلْـقِه ، وَرِضـا نَفْسِـه ، وَزِنَـةَ عَـرْشِـه ، وَمِـدادَ كَلِمـاتِـه . الْلَّهُمَّ لَاتَجْعَلْ مُصِيْبَتِيْ فِىْ دِيْنِيْ .. وَلَاتَجْعَلْ الْدُّنْيَا أَكْبَرَ هَمِّيْ !


شاطر | 
 

 هل تحب ان يقال عنك مسكين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقة الصمت
عضو نشيط جدا
عضو نشيط جدا


اللقب : عين تسكب شلالات من الدمع
انثى المشاركات : 402
العمر : 15
الإقامة : اقيم في الاردن
لكن اصلي سورية
نقاط التقييم : 18
نقاط‎ ‎‏التميز : 52

مُساهمةموضوع: هل تحب ان يقال عنك مسكين   الإثنين 14 يوليو - 19:28


هل تحب أن يقال عنك مسكين..؟




لو قبلتُ ولعبتُ أنا دور المخاطَب، أو ارتضيت أن تلعب أنت الدور، لا يُهمُّ، المهمُّ أن نضع اسم مسكين في خانة المخاطَب بضمير المستقبَل إن كان فعلاً أي إنسان حر سيَرضى أن يقال عنه: "مسكين"، في أي موقف من مواقف الحياة، وما أكثرها!بدءًا ككل البدايات، خلَقَنا الله وسوّى فينا الخِلقة بأحسن الصور، وأكثرها نعمة وغلاءً وقيمة، نِعمة العقل، إذًا عقلي وعقلك الآن في انطلاقة للبحث في مكنونات النفس البشرية الخبيثة، عافانا الله من صفة الخبث، هي نفس مريضة وتَشعُر بمركب النقص حال اصطدامها بكل ما هو جميل وزاهٍ ورائع ومميز ومبدع و.. و.. إلى آخره من صفات المثالية الرائعة، هي نفس تحسد وتَحقد وتُريد التفوق لنفسها، هي نفس عطشى للحنان، وتدَّعي أنها صدْر فيه الأفق الكثير من الحنان، هي نفس تُريد لشموع الأمل أن تَنطفئ بنفخة واحدة من الهواء، يُزعِجها صدى الأحباب إن هم توافَقوا في الأفكار والآراء والثوابِت، هي نفسٌ لطالَما تعبَت من آلامها الساكنة بداخلِها، فأصبحَت تبحث لها عن الراحة، ولكن للأسف راحة ثمنها تعبٌ آخر وجهد جهيد في إرهاق الروح بما لا تُطيقه في مغبات المسالك الوعِرة للحياة، ولو أن درب الهناء واضحة معالمه، أخشى كثيرًا على عواقب هذه النفس التي تحبُّ أن ترى غيرها في مواضع يقال لهم بصريح العبارة: "مساكين".دعني أسألك سؤالاً واحدًا: هل فعلاً كل شخص يُنظر إليه أنه مسكين هو فعلاً كذلك؟أظن أن مكارم الأخلاق أصبحَت تُترجَم على هوى ضعاف النفوس ممَّن يَعيشون بالكرْه ناحية المستقيمين في تعاطيهم مع الناس ومع الحياة.استقامة هؤلاء تَفرض عليهم دورًا رائدًا وصعبًا في آنٍ واحد، تَفرِض عليهم الاقتداء بسيرة الحبيب المصطفى في مختلف التعاملات مع البشر؛ من حلم، وكظْم للغَيظ، وصبر، وتجاوُز عن الزلّات بسعة صدر إلا ما كان منها مؤلِمًا ألمًا بليغًا كالمساس بالكرامة والآدميَّة التي كرَّمها الله أفضل تكريم.ومِن جهة أخرى هم مُطالَبون أن يعيشوا حياتهم كباقي الخَلق بكل بساطة، لكن أصبح منظار التفريق بين القوة والضعف في مُصطَلح يُطلَق على الحافظين لماء الوجه باسم "مسكين".في نظري: مَن يتلفَّظ بهذا القول أن المسكين هو كل من يترك حقه يَضيع منه ولا يأخذه، في نظر هؤلاء كلمة مسكين تُطلَق على من لم ينلْ حظًّا وافرًا من الدنيا فتاهُوا بين الأيام يبحثون لهم عن قصاص عادل ونزيه بأقل الأضرار لمَن ظلَمهم، كلمة مسكين عند هؤلاء تُطلَق على مَن لا حظَّ له، بمعنى أنه لم يَقتنِ سيارة بمالٍ حرام، ولا بيتًا فخمًا وعطاءً وافرًا مِن مُكتسبات كثيرة حتى فاته قطار الحياة ولم يصنَع شيئًا، عجبًا والله على موازين الأمور والمسميات، أي ميزان توزَن به صفات الأمور والأشخاص؟هل يحب هؤلاء لرواد هذا العصر أن يبدو المسكين مسكينًا وانتهى، ولا يرفع عنه ستارة المسكنة حتى ينتفِض لوحده أو يبقى قاعدًا مكانه إلى أن تنتهي به الحياة؟الآن خذ الكلمة مني أو اتركها لي، وأظنك ستَترُكها لي؛ لأشجع هذا الصنف من الناس والذين يقال عنهم: "مساكين"، إنكم الأعْلَون بتواضُعِكم وزُهدكم في الدنيا، وبإصراركم على أخذ حقِّكم اليوم أو غدًا وبعفَّة ضمير وسماحة وجه، هذا نبْل فيكم لطالَما أحببته في مناسبات عدة.فلا تولينَّ الزحف إلى ورائك، لست ممن يَرضى بكلمة صاعقة تسقط على مسامعه وهو في أوْج قوته، ثم الافتخار كل الافتخار أن حبيبي محمدًا صلى الله عليه وسلم دعا الله أن يَحشره في زمرة الفقراء والمساكين، مصداقًا لقوله صلى الله عليه وسلم في دعائه: ((اللهمَّ أحيني مسكينًا، وأمِتْني مسكينًا، واحشرني في زمرة المساكين....)).فهل يوجد كلام وأفضل الخلق يدعو ربه أن يَحشره مع المساكين؟ هل سترضى بعد اليوم أن يقال عنك: "مسكين" عبثًا واعتباطًا واستهزاءً؟!أنصحك أن تختار أن يقال عنك: "مسكين" وأنت مقتنع بسنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم، أما أن تتنازل عن حقك في الحياة، فهذا ما لا أرضاه لك.فابقَ مُصرًّا على أخذ حقك ما دام هو لك، وارضَ أن يقال لك: "مسكين"، وتذكَّر أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: ((اللهم إني أسألك فعل الخيرات، وترك المُنكَرات، وحبَّ المساكين)) صلِّ اللهم وسلِّم وبارك عليه.


قلوبنا تشتاق 
لكن ترضخ للصمت تحت مسمى
الكرامة
 l2 
لا امثل لمن حولي شخصية 
كي ارضيهم
فأنا كما أنا و إن لم يتقبلوني فتلك:
NOT My prOBLem
 l3 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل تحب ان يقال عنك مسكين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأصدقاء :: القسم العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: