منتدى الأصدقاء
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى الأصدقاء

منتدى شبابي منوع هادف (ثقافي - علمي - اسلامي -رياضي ) يضم أحلى الأصدقاء و يهتم بشؤون الشباب بكل المجالات
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لا إلهَ إلاّ اللّهُ وحْـدَهُ لا شَـريكَ لهُ، لهُ المُـلْكُ ولهُ الحَمْـد، وهُوَ على كُلّ شَيءٍ قَدير . سُبْحـانَ اللهِ وَبِحَمْـدِهِ عَدَدَ خَلْـقِه ، وَرِضـا نَفْسِـه ، وَزِنَـةَ عَـرْشِـه ، وَمِـدادَ كَلِمـاتِـه . الْلَّهُمَّ لَاتَجْعَلْ مُصِيْبَتِيْ فِىْ دِيْنِيْ .. وَلَاتَجْعَلْ الْدُّنْيَا أَكْبَرَ هَمِّيْ !


شاطر | 
 

 اهتمام النبي – صلى الله عليه وسلم – بالرؤية والأحلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نعيمة
مشرفة
مشرفة


انثى المشاركات : 717
العمر : 50
الإقامة : من ولاية وجدة المملكة المغربية
نقاط التقييم : 73
نقاط‎ ‎‏التميز : 445

مُساهمةموضوع: اهتمام النبي – صلى الله عليه وسلم – بالرؤية والأحلام   الإثنين 10 يونيو - 18:43


عن الداعية محمد مس

كان رسول الله – صلى الله عليه وسلم – مُهتما بأمر
الرؤى، فكان يسأل أصحابه



بعد صلاة
الصبح : من رأى منكم البارحة رؤيا، كما سبق في الحديث، بل في حديث سَمُرَة بْن جُنْدَبٍ - رضى
الله عنه - قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - مِمَّا يُكْثِرُ
أَنْ يَقُولَ لأَصْحَابِهِ « هَلْ رَأَى أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنْ رُؤْيَا » [ أخرجه
البخاري (7047) ]، فكان الصحابة يقصون عليه ما يرونه في المنام، كما في ثبت في غير حديث، وكان الواحد من أصحاب رسول الله –
صلى الله عليه وسلم – يتمنى أن يرى رؤيا فيقصها بين يدي رسول الله – صلى الله عليه وسلم –
فينال شرف تعبير رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وينهل من نصحه وإرشاده وتوجيهه.
ولما كان رسول الله – صلى الله عليه وسلم – إمام الدعاة،
فقد كان تفسيره
لرؤياه التي يراه أو لرؤيا أصحابه التي يقصونها عليه – لا يخلو من
توجيه أو نصح أو
إرشاد، وإنك لتراه ينصح بعض أصحابه ببعض الأعمال الصالحة حينما يقصون عليه الرؤيا المخيفة،
فعَنْ ابْنِ عُمَرَ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا - قَالَ رَأَيْتُ عَلَى عَهْدِ
النَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -كَأَنَّ بِيَدِي
قِطْعَةَ إِسْتَبْرَقٍ فَكَأَنِّي لا أُرِيدُ مَكَانًا مِنْ الْجَنَّةِ إِلا طَارَتْ إِلَيْهِ ،
وَرَأَيْتُ كَأَنَّ اثْنَيْنِ أَتَيَانِي أَرَادَا أَنْ يَذْهَبَا بِي إِلَى النَّارِ فَتَلَقَّاهُمَا مَلَكٌ
فَقَالَ: لَمْ تُرَعْ ! خَلِّيَا عَنْهُ ، فَقَصَّتْ حَفْصَةُ عَلَى النَّبِيِّ - صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
- إِحْدَى رُؤْيَايَ . فَقَالَ النَّبِيُّ - صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ - : " نِعْمَ الرَّجُلُ عَبْدُ اللَّهِ لَوْ كَانَ
يُصَلِّي مِنْ اللَّيْلِ
" [ أخرجه البخاري (1105
)].
فكما ترى، لما رأى النبي – صلى الله عليه سلم – تحذيراً
في رؤيا ابن عمر،،
فعلم أنها رؤيا تحذيرية، فعدل النبي – صلى الله عليه وسلم – عن
التفسير إلى النصح
والإرشاد، ليتقي ابن عمر هذه العاقبة، فقال: " نِعْمَ الرَّجُلُ عَبْدُ اللَّهِ لَوْ كَانَ
يُصَلِّي مِنْ اللَّيْلِ ". وهكذا من يرى مثل هذه الرؤى، كأن يرى أحدًا يسوقه إلى النار، أو أن
أحدًا يدفع به في تهلكه، فليس هذا معناه أن الرؤيا ستقع؛ بل هو تحذير وإنذار إن كان الرجل مؤمنًا، ومن ثم يهرع إلى ربه تائبًا،
ويستعين على ذلك بشتى النوافل والأعمال
الصالحة، وقد قال بعض السلف : اتقي الله بالنهار ولا تبالي بما تراه
في الليل.
نفس المنطق، أقصد منطق الدعوة والإرشاد الذي يسلكه أفاضل
المعبرين وهم يعبرون للناس رؤاهم؛ فيحثونهم على التوبة والعمل الصالح والقيام بالليل؛ نفس هذا المنهج تراه في قصة
يوسف – عليه السلام – مع السجينين، وذلك حينما قال :" أَحَدُهُمَا إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ
خَمْرًا وَقَالَ الآخَرُ إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزًا تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ نَبِّئْنَا
بِتَأْوِيلِهِ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ" [يوسف36]، لم يعمد مسرعًا فيفسر
لهم الرؤيا، بل جعلها مناسبة لدعوتهم إلى الله، ونصحهم فيما هو أهم من
الأحلام، فذكّرهم بالتوحيد، والدار الآخرة.
"قَالَ لا يَأْتِيكُمَا طَعَامٌ تُرْزَقَانِهِ إِلا
نَبَّأْتُكُمَا
بِتَأْوِيلِهِ قَبْلَ أَنْ يَأْتِيَكُمَا ذَلِكُمَا مِمَّا
عَلَّمَنِي رَبِّي
إِنِّي تَرَكْتُ مِلَّةَ قَوْمٍ لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَهُمْ بِالْآَخِرَةِ هُمْ
كَافِرُونَ " [يوسف37]
فهو في أول الأمر أقبل عليهم مطمئنًا لهم أنه سيُفسر لهم
رؤياهم، حيث أراد أن يدعوهم إلى الله أولاً، ثم يُفسر الرؤيا..
ثم شرع يحدثهم عن الملة الراشدة، والمنهج القويم :
"وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ آَبَائِي إِبْرَاهِيمَ
وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ مَا كَانَ لَنَا أَنْ نُشْرِكَ بِاللَّهِ مِنْ شَيْءٍ
ذَلِكَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَشْكُرُونَ "[يوسف38]
ويواصل قائلاً
" يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَأَرْبَابٌ
مُتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ " [يوسف39]
" مَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِهِ إِلا أَسْمَاءً
سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآَبَاؤُكُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ
سُلْطَانٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلا لِلَّهِ أَمَرَ أَلا تَعْبُدُوا إِلا إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ
أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ" [يوسف40]
وبعد هذا العرض، من القضايا المهمة في أمور الاعتقاد،
وبعدما أرشدهم يوسف
إلى طريق السعادة، شرع يوسف في تعبير الرؤيتين في جملة واحدة، بعدما
شرح ما شرح من
أمر الدعوة في أكثر من جملة
:
"يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَمَّا أَحَدُكُمَا
فَيَسْقِي رَبَّهُ خَمْرًا وَأَمَّا الآخَرُ فَيُصْلَبُ فَتَأْكُلُ الطَّيْرُ
مِنْ رَأْسِهِ قُضِيَ الأمْرُ الَّذِي فِيهِ تَسْتَفْتِيَانِ " [ يوسف :41].
وهكذا جعل من تعبير الأحلام ذريعة للولوج إلى قلوب
الناس، فيعمد إليها فيصب الخير فيها صبًا، ويدفع هؤلاء السائلين نحو الخير دفعا
منقول عن الداعية محمد مسعد ياقوت
المصدر
عد ياقوت


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نعيمة
مشرفة
مشرفة


انثى المشاركات : 717
العمر : 50
الإقامة : من ولاية وجدة المملكة المغربية
نقاط التقييم : 73
نقاط‎ ‎‏التميز : 445

مُساهمةموضوع: رد: اهتمام النبي – صلى الله عليه وسلم – بالرؤية والأحلام   الإثنين 10 يونيو - 18:50

اتمنى ان اكون قد وفقت في طرح هذا الموضوع القيم
وافدتكم بما قدمته لكم اخواني اخواتي الاعضاء ان شاء الله
وارجو ان تعم الفائدة لنا جميعا امين
واتمنى ان تتفضلوا لتستفيدوا جميعا معنا وشكرا لكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأقحوانة الملكية
مشرفة إدارة عامة
مشرفة إدارة عامة


انثى المشاركات : 6536
الإقامة : : لمَ أعُد أعرفٌ إينَ هوَ الوطنْ
نقاط التقييم : 463
نقاط‎ ‎‏التميز : 3279

مُساهمةموضوع: رد: اهتمام النبي – صلى الله عليه وسلم – بالرؤية والأحلام   الإثنين 10 يونيو - 19:37

اللهم صلّ وسلم وبارك على سيدنا محمد وآله واصحبه اجمعين ..
جزاكِ الله خيراً نعيمة على الموضوع المفيد والقيم
واحب ان اضيف الفرق بين الرؤيا والحلم وكيف نعرف الرؤيا من الحلم؟
فما يراه الإنسان في منامه ينقسم إلى ثلاثة أقسام قسم رؤيا وهذه من الله عز وجل يضرب الملك مثلاً للإنسان الرائي في منامه يكون هذا المثل معبراً عن شيء يقع لهذا الرائي أو عن شيء وقع منه فيتبين له صحته أو فساده وعلامتها أن يقع الأمر مصدقاً لها.
الثاني حلم من الشيطان يخيل للنائم أشياء تزعجه وتقلقه لأن الشيطان حريص على ما يزعج بني آدم ويقلقهم ويحزنهم كما قال الله تعالى (إِنَّمَا النَّجْوَى مِنْ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيْسَ بِضَارِّهِمْ شَيْئاً إِلاَّ بِإِذْنِ اللَّهِ) ومثل هذه الأحلام إذا رآها الإنسان فإن دواءها أن يستعيذ بالله من شر الشيطان ومن شر ما رأى ويتفل على يساره ثلاث مرات ثم ينقلب إلى الجنب الثاني ولا يحدث بذلك أحداً فإنها لا تضره.
(الرؤيا تكون للأمر المحبوب والحلم يكون للأمر المكروه.)
والقسم الثالث مراء يراها النائم مما يقع له من الأمور في حال يقظته وقد تكون هذه الأمور التي مرت به في حال اليقظة تعقلت بها نفسه فيراها في منامه أو ما يقاربها وهذه الأخيرة لا حكم لها لأنها من جنس حديث النفس.
والله أعلم .




اللهم اني اسالك صبراً ، أجد بعده ما أتمنى .




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
*هدى الاسلام*
مشرفة قسم الأناشيد
مشرفة قسم الأناشيد


اللقب : هـــدى
انثى المشاركات : 1243
العمر : 20
الإقامة : أرض الكنانـة *مصــر*
نقاط التقييم : 84
نقاط‎ ‎‏التميز : 629

مُساهمةموضوع: رد: اهتمام النبي – صلى الله عليه وسلم – بالرؤية والأحلام   الثلاثاء 11 يونيو - 21:57


جزاكِ الله خير الجزاء اختي




الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
الحمد لله حتى يبلغ الحمد منتهاه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نعيمة
مشرفة
مشرفة


انثى المشاركات : 717
العمر : 50
الإقامة : من ولاية وجدة المملكة المغربية
نقاط التقييم : 73
نقاط‎ ‎‏التميز : 445

مُساهمةموضوع: رد: اهتمام النبي – صلى الله عليه وسلم – بالرؤية والأحلام   الأربعاء 12 يونيو - 4:20

لم افعل الا الواجب اختي الغالية افنان
ولك مني الشكر الجزيل على اضافتك لهذه المعلومة المفيدة
ومساهمتك الطيبة
واتمنى ان اكون قد ا فدتكم بما قدمت لكم وتستحقون اكثر اختي




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نعيمة
مشرفة
مشرفة


انثى المشاركات : 717
العمر : 50
الإقامة : من ولاية وجدة المملكة المغربية
نقاط التقييم : 73
نقاط‎ ‎‏التميز : 445

مُساهمةموضوع: رد: اهتمام النبي – صلى الله عليه وسلم – بالرؤية والأحلام   الأربعاء 12 يونيو - 4:22

*هدى الاسلام* كتب:

جزاكِ الله خير الجزاء اختي






امين
اشكرك اختي على مرورك الطيب
الله يبارك فيه ويوفقك ان شاء الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اهتمام النبي – صلى الله عليه وسلم – بالرؤية والأحلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأصدقاء :: القسم الإسلامي :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: